ماكرون يتودد للجزائريين بعد تصريحاته الأخيرة


Advertisement

تراجع ماكرون عن موقفه بعد أن أحدث ضجة بتصريحاته المعادية التي أطلقها ضد الجزائر منذ أيام. بلغة التودد، خرج الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بتصريحات جديدة يتحدث فيها عن علاقات البلدين.

وفي الحوار الذي جمعه مع إذاعة France inter أكد الرئيس الفرنسي على “الثقة”. والحفاظ على علاقات “ودية حقًا” مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وتعهد ماكرون بـ “التهدئة بين فرنسا والجزائر، داعيًا إلى سير البلدين معا نحو علاقات أكثر ودية.

وقال في المقابلة “أتمنى أن تكون هناك تهدئة لأنني أعتقد أنه من الأفضل التحدث مع بعضنا البعض والمضي قدما”.

وأضاف الرئيس الفرنسي “إنها ليست مشكلة دبلوماسية، إنها أولا وقبل كل شيء مشكلة فرنسية فرنسية”.

“أعظم احترام للشعب الجزائري”

وصرح الرئيس الفرنسي قائلا “احترامي كبير للشعب الجزائري ولدي علاقات ودية حقا مع الرئيس تبون”.

وقد أعلنت رئاسة الجمهورية، السبت الماضي، عن استدعاء سفيرها في فرنسا. بعد أن بثت صحيفة لوموند تصريحات منسوبة إلى إيمانويل ماكرون معادية للجزائر.

كما استدعت وزارة الخارجية السفير الفرنسي لدى الجزائر الأربعاء الماضي. بعد قرار باريس خفض عدد التأشيرات الممنوحة للمواطنين الجزائريين إلى النصف.


Advertisement

عن admin

شاهد أيضاً

4 لاعبين يضمنون عودتهم للمنتخب الجزائري في مباراة النيجر

سيلعب المنتخب الوطني الجزائري مباراتين أمام منتخب النيجر في شهر اكتوبر المقبل ضمن المباريات المؤهلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *